تفاصيل الأخبار

28 Aug 2021

جلسة استماع جماهيرى بمركز سنورس لمشروع توسعات الصرف الصحي

قامت شركة مياه الشرب والصرف الصحى بالفيوم بالتعاون مع مجلس ومدينه سنورس بتنفيذ جلسة استماع جماهيرى حول عرض تقييم الأثر البيئي والمجتمعى لمشروع شبكات وروافع ومحطة معالجة مدينة سنورس وذلك بحضور المهندس عادل عبدالمنعم رئيس القطاع التجارى نيابة عن اللواء هشام درة رئيس الشركة والمهندس محمود هاشم رئيس مجلس ومدينه سنورس والدكتور صلاح الشريف الخبير البيئي والدكتور سامح سيف الخبير المجتمعى والأستاذة منى خليفة ممثلة الشركة القابضة والمهندسة هبه سعيد استشارى تصميم المحطات بالمشروع والأستاذة امال عبدالعزيز مدير عام العلاقات العامة وفريق المكون المجتمعى والمستشار أحمد فوزى وذلك بمقر مجلس ومدينه سنورس فى البداية رحب المهندس محمود هاشم رئيس مجلس ومدينه سنورس بالسادة الضيوف كما أوضح هاشم فى كلمته جوانب من جهود الدولة فى تنفيذ مشروعات البنية التحتية وتنمية قرى مراكز الفيوم ،والتى تمت أو جارى العمل في تنفيذها في فى عهد الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم ،وكيف ستمثل هذه الجهود والمشروعات ،تحقيقا لرؤية وأهداف القيادة السياسية بتوفير الحياة الكريمة والنهوض بالريف .وأعرب عن استعداد الوحدة المحلية لمركز ومدينة سنورس والوحدات المحلية بالقرى ،لتقديم كل مساعدة وتعاون مع الجهات المنفذة للمشروع لتذليل أى عقبات تواجه التنفيذ . تناول اللقاء المجتمعى المحاور الرئيسية للمشروع الذي يتم تنفيذه والدور المجتمع حيث قالت الأستاذة منى خليفة أنها تتوجه بخالص الشكر والتقدير للمهندس محمود هاشم رئيس مجلس ومدينه سنورس والمواطنين المتبرعين بقطع الأراضي لاقامه محطات الرفع عليها ضمن برنامج توسعات الصرف الصحي بالفيوم ونحن هنا من أجل عرض نتائج دراسة الأثر البيئي للتجمع القروى لمحطة المعالجة والشبكات بمركز سنورس لأن المواطن هو محاور اهتمامنا واهتمام الدولة المصرية وهو الضامن الوحيد فى نجاح اى مشروع سواء أثناء التنفيذ أو بعد تنفيذه في كيفية المحافظة عليه من جانبة قال المهندس عادل عبدالمنعم رئيس القطاع التجارى أن الدولة المصرية تشهد فى ظل القيادة الحكيمة المتمثلة في فخامة السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية تقدما ملحوظا وسريعا على كافة الأصعدة ونخص هنا البنية التحتية في مجالى مياه الشرب والصرف الصحى داخل محافظة الفيوم فالدولة بكل أجهزتها المعنية لا تدخر جهدا في تقديم أوجه الدعم والتعاون اللازم من إنجاح توفير بيئة صحية امنه توفر لهم مناخ اقتصادى يشكل ويدعم حياة المصريين فالشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى برئاسة المهندس ممدوح رسلان تقدم يد العون والمساعدة في الدفع بعجلة تنفيذ المشروعات وتوفير كافة الاعتمادات المالية المخصصة من أجل مد وتدعيم وانشاء محطات وروافع وخزانات لمياه الشرب والبدء فى مشروعات الصرف الصحي والتى تشكل وتمثل رقما قياسيا جديدا تكاد تنفرد به محافظة الفيوم عن سابقتها من المحافظات الأخرى فنسبة الصرف الصحي في الوقت الحالى لم تتخطى نسبة ٤٧٪ ومع الانتهاء من مشروعات توسعات الصرف الصحي بالفيوم تصل لأكثر من ٨٦٪ من إجمالى عدد السكان والقرى وفى عهد الدكتور أحمد الأنصارى محافظ الفيوم تم استكمال العديد من مشروعات الصرف الصحى المتوقفة إبان ثورة الخامس والعشرين من يناير ٢٠١١ وساهم سيادته فى توفير اعتماد مالى يقدر بنحو ١٨٠ مليون جنية للانتهاء من مشاريع الصرف الصحى بالقرى المبللة كما شهدت المحافظة طفرة كبيرة فى تنفيذ مشاريع الصرف الصحي وذلك من أجل تحسين نوعيه المياه داخل بحيرة قارون وهذا ظهر جليا في اعتماد مالى تم توفيره يقدر بنحو تسعة مليارات ونصف المليار جنيها لتنفيذ مشاريع الصرف الصحي داخل 57 قرية بمعظم مراكز المحافظة .